عرض مشاركة واحدة
قديم 16-02-13, 04:38 PM   رقم المشاركة : [ 12 ]
الوقداني
Male
عضو جديد
الوقداني غير متواجد حالياً
My SMS
• اللهم اني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى •
أخباري
• لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين •
My Mood
رايق
 
 

افتراضي رد: ديوان الشاعر الراحل بديوي الوقداني وقصائد صوتيه (متجدد)





وللشاعر بديوي الوقداني قصائد بالفصحى ومنها :

9)- قصيدة رثاء




المـلـك لله والدنـيـا مـداولــةٌ
ومـا لحـيٍّ علـى الأيـام تخليـد
والناس زرع الفنا والموت حاصدهم
وكـل زرع اذا ماتـم محـصـود
النـاس ذا فاقـد يبـكـي أحبـتـه
وذاك يبكـى عليـه وهـو مفقـود
وذاك أبـدت لـه الأيـام زينتـهـا
وذاك ايـامـه هــم وتنـكـيـد
ان سالمت غدرت أو وههبت رجعت
ظل يـزول ومـا تعطيـه مـردود
والدهر وجـه عبـوس فـي تقلبـه
وللمنايـا سهـام صيدهـا الصيـد
تصطاد ما لا تكاد الأسـد تنظـره
وحيلهـا لاصطيـاد الكـل ممـدود
لو يمنـع المـوت سلطانـا بقوتـه
لكـان حيـا سليمـان بــن داود


=======================

10) – وقال من الفصيح :




مـا يعطـي الله الا مستحقينـا
سبحان من سبقت احكامه فينـا
كل الامور التي تجري بقدرتـه
يقضي بما شاء لايقضي بما شينا
اختار للملك عبدالله عـن ثقـة
الله راض وكان الناس راضينـا
والملك لايبتغي يوما به عوضـا
وان ارادوا وان كانـوا محبينـا
اقـام اركانـه عـدلا وشـيـده
ونحن في ظله والامـن راعينـا

=========================
وقال عندما وقع خاتم الشريف حاكم مكة المكرمة من اصبعه :




لا تخش يا بن رسول الله من حجرٍ
رأي المكارم في كفيّـك فانفجـرا
وافاك سعدك إذا وافي السعود وقد
أعطاك ربك حظاً يفلـق الحجـرا

هذه القصائد تضاف الى ديوان الشاعر بديوي الوقداني المنشور على منتدى الهيلا :


قصيدة ( حنا عتيبة للملوك سلاح )



بديوي يقول اشوف الايـام تقتلـب
كما يقتلب في البحر عـود اشبـاح
اذا ما رماه الموج في غايـة الهـوا
وجـا فـي غزيـرٍ مقتفيـه ريـاح
تفكرت في الدنيا كفـى الله شرهـا
صفاها كدر لـو قدمـت بـا فـراح
غرورٍ فـرورٍ هاينـه مـن يودهـا
لهـا قبـل سكـرهْ والعقـب ذبـاح
ضحوك لصاحبها سريـع انقلابهـا
لها ضحك مثـل الضاحـك المـزاح
وكم واحد طـاوع هواهـا وغرتـه
كما غر من صيـده خفيـف جنـاح
نعـد المراجـل والمراجـل تعدنـا
وحنـا رعيـه غافـلـة بـمـراح
موكل بها الجـزار يذبـح سمينهـا
ويـا ويـل يـا جزارهـا الذبـاح
الافراح ما دامت لمـن كـان قبلنـا
تمـتـع قلـيـل وزاد منـهـا راح
بعد كان حكم سرور بالعدل والعطـا
والاحكام قومهـا علـى الصحـاح
وجا غالب وطال حكمه وكـم حكـم
وبنّـا السرايـا يحسبـه مـرتـاح
وجانا محمد علي باشـا ولا طغـى
وشبعـوا معـه طلابـة الاربــاح
يقوم ليا ساروا كمـا سـارح الدبـا
نخلّـي البـلاد المرجعـات قْـبـاح
ليا اوحيت عند الصبح دقت طبولها
- تقول الرعد في عرض بارق لاح
وبن عون حاكمنا وبن عون اميرنـا
وبن عون مفتـاح للغلـق مفتـاح
وبن عون ما خان الرعية وما ظلـم
كثيـر العطـا والـعـدل سـمّـاح
وبن عون مثل النجم في مظلم الدجى
مصابيح مصبـاح الظـلام صْبـاح
وحنّا عصا الحكام من يـوم جدّنـا
وحنّـا عتيبـه للملـوك ســلاح
عتيبة جناح الصقر وثبيـت هامتـه
ولا يستـوي طيـر بغيـر جـنـاح
رعوا نجد بالسيف اليماني وبالتفـق
ومعها من العـود الطويـل رمـاح
وضدوا بني قحطان ومطيـر كلهـا
وخلّوك يـا نجـد العريـض بيـاح
وكم حلةٍ غاروا عليها مع الضحـى
وراحت نهايـب فـي يديـن فـلاح
وكم فارس خلوه في دارس الثـرى
ينوشه مـن العقبـان كـل شنـاح
ويارب ترحمنـا وتحسـن ختامنـا
وتجعل لنـا عنـد الذنـوب سْمـاح







من مواضيع  »  الوقداني
  رد مع اقتباس